post Image
2
June
2020

جماعة الحوثي تصف مؤتمر سعودي للمانحين لليمن بأنه سخيف وتجميل لوجهه اجرامي قبيح



صنعاء (أوام)- وصف الناطق باسم جماعة الحوثيين "انصار الله" محمد عبد السلام، يوم الاثنين" مؤتمر للمحانحين تسعى السعودية لاستضافته غدا الثلاثاء لدعم الجهود الإنسانية في اليمن ب "محاولة سخيفة من قبل المجرم لتجميل وجهه الإجرامي البشع”.


وتقول السعودية انها تسعى من خلال المؤتمر الافتراضي الى جمع ما يقارب من ملياري دولار ونصف لتمويل الجهود الإنسانية التي تقوم بها الأمم المتحدة في اليمن.

وكانت الأمم المتحدة قد أعلنت مؤخرا، إيقاف 75 بالمائة من نشاطها الإنساني، وعزت ذلك الى عدم وجود التمويلات المالية اللازمة، فضلا عن العوائق التي تخلقها جماعة الحوثيين في المناطق الواقعة تحت سيطرتها.


وتسيطر جماعة الحوثيين منذ ان اجتاحت العاصمة صنعاء نهاية 2014 على معظم المناطق الحيوية في اليمن، ويقطنها ما يقارب من 80 بالمائة نسبة السكان البالغين 39 مليون نسمة، هم الأكثر تضررا من الحرب.

 

بقوله: "أن تنظيم مؤتمر للمانحين في ظل استمرار العدوان على اليمن محاولة سخيفة من قبل المجرم لتجميل وجهه الإجرامي البشع”.


وعلق عبدالسلام على تنظيم السعودية لمؤتمر المانحين، بقوله : " ان اللجوء إلى تنظيم مؤتمر للمانحين في ظل استمرار العدوان والحصار هروب من أصل المشكلة ومحاولات سخيفة من قبل المجرم لتجميل وجه الإجرامي البشع”.

 

ودعا الناطق باسم جماعة الحوثيين في تغريدة له على منصة "تويتر" ما اسماها ب" قوى العدوان الى إيقاف عدوانها الغاشم على اليمن ورفع حصارها والكف عن حماقاتها".

وقال :” أوقفوا عدوانكم وارفعوا حصاركم وكفاكم حماقة”.


وحث المجتمع الدولي إلى”العمل على وقف العدوان الظالم وألا يجاري المجرمين في إجرامهم وطغيانهم وسخافتهم”.