post Image
10
July
2020

شركة النفط في صنعاء تقول أن مخزون الوقود على وشك النفاذ وتحذر من كارثة إنسانية وشيكة

 

 

صنعاء (أوام)- حذرت شركة النفط اليمنية في صنعاء، اليوم الجمعة، من نفاذ مخزونها الاحتياطي من المشتقات النفطية، ما ينذر بكارثة إنسانية وشيكة  الأيام القادمة جراء توقف الحركة في قطاعات الخدمات الأساسية وعلى الأخص قطاع الصحة في ظل تفشي وباء كورونا باليمن.

 

 جاء ذلك اثناء تسليم المدير التنفيذي لشركة النفط اليمنية المعين من قبل حكومة صنعاء عمار الاضرعي، مذكرات وبيانات احتجاجية الى مكتب الأمم المتحدة  بصنعاء.

 

وقال الاضرعي أن مخزون الشركة ووكلائها ومحطات بيع النفط على وشك النفاذ.

 

وأضاف أن ذلك سيؤدي الى "تعطل وتوقف العديد من القطاعات الخدمية وفي مقدمتها القطاع الصحي".

 

وأتهم الاضرعي قوات التحالف بقيادة السعودية باعمال القرصنة أثر احتجازهم لسفينتين محملتين بالمشتقات النفطية اثناء محاولتهما العبور نحو ميناء الحديدة مؤخرا.

 

وقال : "قوات التحالف قامت بالقرصنة عليهما وتغيير مسارهما واقتيادهما إلى ميناء جيزان في إطار محاولاتها وممارساتها التعسفية لإذلال الشعب اليمني وتجويعه".

 

وحمّل الأضرعي "دول العدوان والأمم المتحدة المسئولية كاملة وما سيترتب على استمرار احتجاز سفن المشتقات النفطية ومنعها من الدخول رغم حصولها على تصاريح رسمية مسبقا من الأمم المتحدة".