post Image
10
July
2020

المجلس الانتقالي يهدد بدفن سياسي لـ"الشرعية" المدعومة من السعودية اذا لم تلتزم باتفاق الرياض

 

 

صنعاء (أوام)- هدد نائب رئيس المجلس الانتقالي، هاني بن بريك، اليوم الجمعة، بدفن ما يسمى بـ"الشرعية" سياسيا باليمن في حال رفضت تنفيذ اتفاق الرياض.

 

وقال بن بريك في تغريده عبر "تويتر" إن "مستقبل الشرعية اليمنية مرهون بتنفيذ اتفاق الرياض، ومنه نقل كافة القوات من أبين و شبوة وحضرموت إلى الجبهات ضد الحوثيين وليس العكس".

 

وأضاف أن "الشرعية سياسيا ستدفن في حال عدم تنفيذ ذلك".

 

وحذر من فشل أي اتفاق بين "الانتقالي والشرعية "لا يتضمن تنفيذ ذلك الاجراء.

 

وقال:" وأي اتفاق بين الانتقالي والشرعية دون تنفيذ هذا الإجراء، سيفشل".

 

وأعتبر ما أطلق عليه بالتحشيد نحو الجنوب مؤشر سوء نوايا.

 

وقال في نهاية التغريده: "أما التحشيد نحو الجنوب فهو مؤشر على سوء النوايا".

 

ونقلت وسائل اعلام محلية وخارجية عن مصادر وشهود عيان أنهم شاهدوا تحركات لكتائب وفصائل مسلحة متعددة في محافظة شبوة تابعة لقوات عبدربه منصور هادي وشريكه حزب الإصلاح (الفرع المحلي للاخوان المسلمين في اليمن) تتجه نحو محافظة ابين منطقة التماس مع قوات الانتقالي في جنوب اليمن.

 

ويخوض حاليا طرفي الصراع في المحافظات الجنوبية المجلس الانتقالي المدعوم من الامارات وقوات هادي والاخوان التي تحظى بمساندة سعودية جولات مفاوضات شاقة منذ فترة طويلة في العاصمة السعودية، للحيلولة دون الانزلاق في موجهات دامية مجددا.

 

وتفيد وسائل اعلام مقربة من الطرفين أن التواصل الى نقاط اتفاق حول تنفيذ الرياض لازال بعيد المنال، نتيجة تمسك كل طرف بمطالبة في ظل انعدام الثقة، وصراع محموم على المناصب والسيادة على الموارد المالية الأساسية لليمن.